أدوية ومستلزماتالأخباراهم الأخبار

انتعاش سوق الكمامات الطبية فى مصر وارتفاع جنونى فى الاسعار ومكاسب بالملايين بسبب مخاوف “كورونا”

كتب- محمود هاشم ومحمود اسماعيل

شهدت أسوق الكمامات الطبية انتعاشا كبيراً خلال الايام الماضية بسبب الاقبال الشديد على شرائها بالتزامن مع مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد،وكشفت جولة الوفد فى سوق المستلزمات الطبية بشارع قصر العينى إرتفعاعاُ كبيراً فى الاسعار ،فقد قفزت أسعار الكمامات والقفازات الطبية اكثر من 600% فقد وصل ثمن علبة الماسكات او كمامات الوجه من 20 جنيه الى 170 جنيهاً.
وكشف بعض التجار بقصر العينى ان اكثر الجهات شراءاً للكمامات خلال الايام الماضية هى شركات السياحة والطيران والمدارس الخاصة ،الى جانب تجار حاولوا شراء كميات كبيرة بهدف تصديرها للخارج نظرا لانخفاض اسعار الكمامات المصرية مقارنة بغيرها وطبعا بسبب عزوف الناس عن شراء اى منتج صينى.

احمد محمود صاحب صيدلية بمنطقة القصر العيني،اكد للوفد أن إقبال المواطنين على شراء الكمامات في زيادة مستمرة بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا والارشادات الوقائية الطبية باستخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة لتكون خط دفاع لمنع نقل الفيروسات بين المواطنين المصابين،حتى من نزلات البرد العادية او الانفلونزا الموسمية.
واكد صاحب الصيدلية أن أولياء الأمور هم الفئة الأكثر في شراء للكمامات لاستخدامها في المدارس خوفاً من نقل الأمراض لهم، وأشار “محمود”، إلى أن هناك انواع اخرى من الكمامات زادت بنسبة 100 % وأصبح سعر الباكت الكمامات ب170 جنيه بدلا من 85 جنيه وأصبح سعر الكمامة الواحدة 10جنيهات في الصيدليات وبلغت أسعار “باكيت” القفازات الطبية 50 جنيهًا تحتوي على 100 قفاز بدلاً من 20 جنيهاً لسعر الباكيت سابقاً، وطالب من وزارة الصحة التدخل لحل مشكلة ارتفاع اسعار الكمامات والقفازات في أقل من اسبوع للضعف بسبب انتشار فيروس كورونا في الصين، وحذر المواطنين من
استخدام الكمامات المستعملة بين أفراد الأسرة أو من شخص لأخر.

ومن جانبه أضاف مصطفي حامد تاجر مستلزمات طبية بشارع القصر العيني، أن تجار المستلزمات الطبية يستغلون قلق المواطنين من فيروس كورونا ويقبلون على شراء القفازات والكمامات مما تسبب في ارتفاع أسعار الكمامات، وكان اقبال أصحاب الصيدليات كبير على شراء الكمامات وجعل المواطنين الذين يقبلون على شراء الكمامة الواحدة يعانون من ارتفاع سعرها 4 جنيهات سابقاً إلى 10 جنيهات خوفاً من اصابتهم بفيروس كورونا المستجد

من جانبه أكد حازم ابراهيم بائع مستلزمات طبية بشارع القصر العيني، أن شركات السياحة والعيادات الخاصة ومراكز التجميل والعديد من شركات الاستثمار منذ بداية تحدث وسائل الاعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي عن فيروس كورونا واصبح بيع الكمامات والقفازات ومستلزمات التطهير التي تستخدم في التجمعات الكبيرة قائلا:” أن الشركات تتعاقاد على كميات كبيرة خوفاً من حدوث ازمة او عدم توفرها بالأسواق خلال الايام القادمة أو ارتفاع اكثر.

وكانت شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية قد اصدرت بيان قالت فيه ان معظم خطوط الانتاج المخصصة لصناعة الكمامات الطبية كانت شبه متوقفة منذ سنوات نتيجة لتراجع الطلب عليها منذ انتهاء انفلوانزا الخنازير قبل حوالي 8 سنوات ولكنها الكثير عادت لإنتاجها مؤخراًمع ارتفاع الطلب في الوقت الحالي عقب مخاوف من فيروس كورونا المستجد ، واوضح البيان ان انتاج مصر المحلي من الكمامات لايتعدى 3.5 مليون كمامة شهريا من 7 مصانع فقط وهذا الكم لايكفي
للإستهلاك المحلي.

وطالبت الشعبة بإصدار قرار رسمي بوقف تصدير الكمامات للخارج خاصة وان الانتاج المحلي يغطي نسبة لاتزيد غن 60% من احتياجات المستشفيات لكنه حاليا لن يكفي بعد تصدير كميات كبيرة للخارج.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: