استشارات طبيةالأخباراهم الأخبارسلامتككورونا الآن

إيجابيات الجائحة .. 4 عادات صحية تحمي من كورونا وأمراض أخرى

كتب احمد عبدالوهاب
منذ بدء جائحة فيروس كورونا في العالم، واتجه الكثير من الأشخاص نجو الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، والتزم البعض ببعض طرق النظافة والتي تستمر حتى بعد القضاء على العدوى.

وكشف موقع “timesofindia”، عن أبرز الخطوات والاجراءات الوقائية التي تساعد في الحماية من كورونا.

1- ارتداء الكمامة
تعمل اللقاحات التي يمكن الوقاية منها على حماية الجسم من هجمات فيروس كورونا COVID-19 المستقبلية ، لكن أقنعة الوجه لا تزال أفضل وسيلة وقائية ضد COVID-19.

استشهدت العديد من الدراسات بآليات عمل نفس الشيء، فهو لا يقلل من مخاطر انتقال العدوى فحسب ، بل إنه يحمي الآخرين أيضًا عندما يرتديه المريض، ستكون أعداد الوباء أقل بكثير إذا ارتدى الناس الأقنعة بشكل صحيح واتبعوا تدابير وقائية أخرى، إذا تم ارتداؤه بشكل صحيح، يمكن حتى للقناع القماش الجيد أن يقلل من خطر العدوى بنسبة هائلة تصل إلى 70-75٪ ويقلل من فرص انتشار جراثيم الجهاز التنفسي الأخرى في الهواء.
2- غسل اليدين
لقد كان غسل اليدين والتعقيم هما العبارتان الذهبيتان اللتان تكررتا منذ فترة طويلة، وحتى الآن لا يزالان يمثلان تدابير فعالة للغاية في مكافحة الوباء.

يمكن لغسل يديك بالماء والصابون الجيد لمدة 20-40 ثانية أن يمنع التهابات الجهاز التنفسي، ويفتت الأغشية الدهنية للفيروس ويجعل الفيروس أو أي جرثومة غير نشطة، لا يمكن لهذا الفعل البسيط أن ينقذ الأرواح فحسب، بل يمنع أيضًا مخاطر العدوى على المستوى الشعبي، أفضل مما يمكن لأي دواء.

3- تناول فيتامين د
يجب أن يحتوي النظام الغذائي الوقائي الجيد لـ فيروس كورونا COVID-19 على جرعة مفيدة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تعزز الصحة الجيدة، ومع ذلك إذا كان هناك فيتامين معين ظهر كفائز خلال موجة الفيروس التاجي، فيجب أن يكون فيتامين د.

أثبتت دراسات متعددة أن فيتامين (د) يمكن أن يقلل من شدة COVID-19، ويساعد على التعافي وحتى يقلل من مخاطر الوفيات في الفئات المعرضة للخطر، لذلك يجب مراقبة نقص فيتامين (د) وتكميله جيدًا في أقرب وقت ممكن لمنع معدلات العدوى من التورم.

4- ممارسة تمارين التنفس
أحد أسوأ آثار COVID-19 هو على رئتينا، من نقص الأكسجين، وانخفاض مستويات التشبع وصعوبات التنفس ، يمكن أن يسبب COVID-19 صعوبات في التنفس، إحدى طرق مكافحة الآثار السلبية هي ممارسة تمارين التنفس، تم الترويج للتمارين وأساناس اليوجا مثل البراناياما للوقاية من COVID-19 ومكافحته ، بل وإبعاد العد الفيروسي من الجسم.

في حين أن النصف الأخير من العبارة قد لا يكون صحيحًا بشكل واضح ، فإن تمارين التنفس هي بالتأكيد استثمار جيد لتحسين صحة الرئة والحفاظ على السعة وتعزيز تدفق الدم.

يجب دمج وضعيات اليوجا التي تفيد مناعة أفضل وتمارين التنفس مثل البراناياما في النظام كإجراء وقائي، يجب على مرضى COVID والمرضى المتعافين تجربته أيضًا ومع ذلك ينصح الأطباء بتجنب التنفس القوي أو الحركة التي تمارس ضغطًا على الجسم للأشخاص الذين تكون سعة رئتهم ضعيفة بالفعل.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Open chat
1
اهلا وسهلاً بكم في صحتك 24
ارسل لنا رسالة وسوف نرد على حضرتك في اقرب وقت
تحياتنا
%d مدونون معجبون بهذه: