اهم الأخبارجمال ورشاقةسلامتك

الأشخاص الذين يعانون من السمنة معرضون للإصابة بفيروس كورونا

 
 
كشف بحث جديد أجري مؤخرا من قبل باحثين في دائرة الصحة الوطنية فى المملكة المتحدة، أن ما يقرب من ثلثي المرضى الذين يصابون بمرض خطير من فيروس كورونا التاجي يعانون من السمنة، ونحو 40 في المائة منهم تحت سن الستين.
 
 
وكشف الباحثون المشرفون على البحث، أن 63 في المائة من المرضى في العناية المركزة في مستشفيات المملكة المتحدة بسبب فيروس كورونا ، والذين كانوا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
 
واستنتج الباحثون، من الإحصائيات بأن الأشخاص الذين يعانون من السمنة معرضون لخطر حدوث مضاعفات خطيرة من COVID-19، وذلك لأن الخلايا الدهنية تقلل من مناعة الجسم، وفقا لما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
 
وأفاد الباحثون، بأن الأشخاص الأكبر في السن ليسوا فقط هم من يكونوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا التاجي، إلا أن الأشخاص المصابين بالأمراض الخطيرة، والذين يعانون من السمنة يمكن ان يكونوا عرضة للإصابة أيضا.
 
وأظهرت العديد من الدراسات السابقة، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفات خطيرة أو يموتون من العدوى، مثل: الإصابة بنزلات الأنفلونزا الشديدة، ويرج السبب لأن الدهون تقلل من عمل الجهاز المناعي، وذلك عن طريق التسبب في التهاب للخلايا.
 
وأضاف الباحثون، أنه يميل الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أيضًا إلى اتباع نظام غذائي يحتوي على القليل جدًا من الألياف ومضادات الأكسدة، وهي ايضا احد العوامل التي تحافظ على صحة الجهاز المناعي، مثل: الفواكه والخضراوات.
 
وأكد الباحثون، أن زيادة الوزن يمكن أن تسبب في صعوبة توسيع الحجاب الحاجز والرئتين، وبالتالي الصعوبة في استنشاق الأكسجين، والتي تحرم الاعضاء من الاوكسجين، مما يؤدي إلى التدهور الجهاز التنفسي بشكل أسرع عندما يصاب بفيروس كورونا التاجي.
 
 
فيما أشار الباحثون، إلى أنه هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تزيد من احتمال إصابة الشخص البدين بمرض خطير بفيروس كورونا التاجي ، بما في ذلك عدم ممارسة الرياضة، حيث أظهرت الدراسات أن النشاط البدني يزيد من عدد الخلايا المناعية التي تساعد على تعزيز النشاط المناعي.

 

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: