الأخباراهم الأخبارمجتمع الأطباء

الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم :سرطان عنق الرحم ليس وصمة

ناقش مؤتمر الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم امس الجمعة  18-9 بفندق سفير  بالدقى مخاطر الاصابة بسرطان عنق الرحم واحدث طرق العلاج .

وقال الدكتور محمد العزب رئيس الجمعية  أن سرطان عنق الرحم ليس وصمة وان تعدد العلاقات الجنسية اهم اسباب  نقل الفيروس المسبب للإصابة بسرطان عنق الرحم، مشيراً إلى أن مصر بها تعدد علاقات جنسية ولكن بشكل شرعي، موضحا:«أذا كان الزوج متزوج من أكثر من واحدة فهما عرضة للإصابة، والمطلقات بعد الزواج الثاني أو الثالث عرضة للإصابة».

وقال العزب،لا يجب ان نتعامل مع سرطان الرحم على  أنه وصمه لمجرد أنه ينتقل من خلال العلاقات الجنسية، مشيراً إلى أن مصر بها نحو 16% من الزيجات جواز عرفي فضلا عن أن مصر من أعلي البلاد في نسبة معدل الطلاق، وبالتالي الإصابة بسرطان الرحم نتيجة تعدد علاقات جنسية شرعية.

وأوضح العزب، أنه في العموم أي إمرأة متزوجة معرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم، وبالتالي لابد من التعامل بجدية في هذا الأمر من خلال الكشف الدوري وحملات الكشف المبكر مثل سرطان الثدي، مشيراً إلى أن الجمعية تواصلت مع وزارتي الصحة والشباب والهيئة العامة للرعاية الصحية التأمين الصحي الشامل هناك جدية كبيرة للتعامل مع هذا المرض.

وأشار العزب، أن سرطان عنق الرحم ليس من الأمراض الوراثية، ولكن يحدث نقل الفيروس المسبب وضعف جهاز المناعة، بالإضافة إلى أنه ليس له أي أعراض نظرا لأن أعراضه تتشابه بشكل كبير مع الأعراض الطبيعية لغالية النساء من ألم أسفل الحوض أو أثناء العلاقة الزوجية، اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، وزيادة في الافرازات، وهي جميعها أعراض تأتي لمعظم السيدات، وبالتالي الوسيلة الوحيدة لإكتشافه هو الفحص الدوري.

وأكد العزب على ضرورة التوعية في وسائل الإعلام حول مرض سرطان عنق الرحم، خاصة أنه يمكن علاجه في الاكتشاف المبكر أما في حال دخول مرحلة الجراحة بيكون الأمر صعب للغاية والتدخل الجراحي بيستئصل الرحم بالكامل والمنطقة المحيطة به، وهو ما يعض أمر مؤلم نفسيا للغاية لأي سيدة، فضلا عن أن تكلفة الحالة الواحدة على الدولة من حيث العلاج والجراحة تصل إلى 150 الف جنيه، أما في حال كانت في القطاع الخاص فالقوس مفتوح.

واضاف العزب ان الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم نظمت عدد من الحملات ونجحنا في علاج نحو 500 سيدة بالكشف والعلاج، مشددا على أننا في حاجة إلى حملات قومية للكشف المبكر عن طريق الفحص وهو ما نجحت فيه دول كثيرة مثل بريطانيا والتي استطاعت أن تحجم مرض سرطان عنق الرحم.

من جانبه اكد الدكتور محمد شيرين استشاري النساء والتوليد والرئيس الشرفى للجمعية إن الجمعية المصرية للكشف المبكر لسرطان عنق الرحم تهدف لاكتشاف سرطان عنق الرحم، والذي يميزه عن باقي الأمراض السرطانية الأخرى ان له مراحل مبدأية يمكن معالجتها قبل تحويله لمرض سرطان في الجسم.

وواوضج شيرين ان هناك كثير من الأطباء لايجيدون التعامل مرض سرطان عنق الرحم، ولكن أعضاء الجمعية واعين لذلك المرض لعملهم في انجلترا، لافتا إلى ان هدف الجمعية في البداية هو توعية الأطباء داخل مصر ثم توعية السيدات للكشف المبكر لسرطان عنق الرحم.زخاصة ان سرطان عنق الرحم يعد من اكثر السرطانات التي تصيب الأعضاء التناسلية عند السيدات.

واضاف الدكتور محمد شيرين ان السيدات يحتجن الى التشجيع المستمر لإجراء الكشف المبكر، لان اغلب السيدات لديهن رهبة من القيام بتلك الخطوة بمفردها.

من جانبها اشارت الدكتورة شرين متولى المتحدثة باسم الجمعية الى عقد برتوكول مع هيئة التامين الصحى النابعة لوزارة الصحة المصرية لإجراء كشوف مجانية عن سرطان عنق الرحم والخلايا غير طبيعة فى اﻷسابيع القادمة.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: