استشارات طبيةاهم الأخبارجمال ورشاقةوصفة بلدي

مشاعر تسبب الإفراط في الأكل وتؤدي إلى زيادة الوزن

زيادة الوزن عملية معقدة ، تتأثر بعدد من العوامل المختلفة والهرمونات واحدة منها، في بعض الأحيان تتداخل هذه الهرمونات بشكل مباشر مع عملية زيادة الوزن مثل اللبتين، في حين أنها في أحيان أخرى تحرك مشاعرنا، ما يجعلنا نأكل أكثر مما نزيده في النهاية.

وتلاحظ أنه عند الشعور بالإحباط أو التوتر، غالبًا ما تتواصل مع طعامك المريح، هذا ليس لأنك جائع، ولكن بسبب عواطفك.

وكشف تقرير جديد إن الشيء الذي يميز الأكل العاطفي أو المريح هو أنك تتوق إلى تناول الأطعمة السكرية والحلوة وأنك لا تستطيع أن تمنع نفسك من الإفراط في الأكل.

وحسب موقع “timesofindia” إليك 5 مشاعر يمكن أن تجعلك تفرط في تناول الطعام ويمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

1- الملل
عند الإنتهاء من طقوسك اليومية وليس لديك ما تفعله على وجه الخصوص، أنت جالس أمام التلفاز، وتبديل القنوات لتجد شيئًا ممتعًا لمشاهدته، أنت تشعر بالملل وأول ما يخطر ببالك في هذا الوقت هو طلب شيء لذيذ، لأنه عندما تشعر بالملل تفقد القدرة على اتخاذ خيارات غذائية ذكية وينتهي بك الأمر بتناول أطعمة تسمن أكثر مما تفعل عادة.

2- الإجهاد
الرغبة الفورية في الحصول على بعض الرقائق أو الحلويات في منتصف اليوم قبل الاجتماع أو قرب الموعد النهائي هي ظاهرة شائعة، من الصعب جدًا عدم الانغماس في رغباتك الشديدة في هذا الوقت.

يعد الإجهاد جزءًا طبيعيًا من الحياة وتشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يجعلك تأكل المزيد من الأطعمة الحلوة والكثيفة من السعرات الحرارية.

ويحدث هذا بسبب هرمون الكورتيزول. إن تناول الأطعمة المليئة بالسكر والدهون تمنع نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر، لذلك نتوق إلى هذا الطعام، هرمون التوتر مسؤول أيضًا عن جمع كل الأحماض الدهنية غير المستخدمة وتخزينها في منطقة البطن.

3- الوحدة
كشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Hormones and Behavior أن الأشخاص الذين غالبًا ما يشعرون بالوحدة يعانون من مستويات دوران أكبر لهرمون جريلين المحفز للشهية بعد تناول الوجبة ، ما يجعلهم يشعرون بالجوع في وقت أسرع من المعتاد.

4- السعادة
السعادة والطعام يسيران جنبا إلى جنب، بعد أن أحرزنا نتائج جيدة في امتحان أو بدأنا هذا العرض التقديمي في العمل، نعتقد جميعًا أننا كسبنا مكافأة لأنفسنا ولا نشعر بالخطأ في التساهل قليلًا، إنه مثل مكافأة أنفسنا على الإنجاز والعمل الجاد، في هذه العملية بأكملها، غالبًا ما ينتهي الأمر بالناس بأشياء غير صحية ويأكلون أكثر مما يفعلون عادةً.

5- الإحباط
الإحباط هو شعور آخر يحرك مشاعرنا، أنت محبط من علاقتك أو عملك أو أشياء أخرى، فمن الواضح أن تحاول الوصول إلى طعامك المريح لتحويل انتباهك، يتيح لك الهروب مؤقتًا من الواقع. قد يساعد الطعام في إخفاء الضغوط والاستياء، ولكن لفترة قصيرة فقط، سوف تكون محاصرًا في الموقف ما لم تحشد الشجاعة لمواجهتها.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Open chat
1
اهلا وسهلاً بكم في صحتك 24
ارسل لنا رسالة وسوف نرد على حضرتك في اقرب وقت
تحياتنا
%d مدونون معجبون بهذه: