الأخبار

مصر تحصل على الشهادة الماسية في علاج السكتة الدماغية من الجمعية الاوروبية

تسلم الدكتور حسام صلاح أستاذ الأمراض العصبية بكلية الطب بجامعة القاهرة، ونائب مدير وحدة السكتة الدماغية “الشهادة الماسية” في مجال علاج السكتة الدماغية من الجمعية الاوروبية،وقد شارك “صلاح” ممثلاً عن الوحدة والجامعة وعن مصر بالمؤتمر الدولي الرابع للجمعية الأوروپية للسكتة الدماغية والذي انعقد في مدينة جوتنبرج بالسويد من ١٦-١٨ مايو.

وقال “صلاح” عقب عودته الى مصر ان الوحدة  على هذه الشهادةا يعني أن وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني تم تصنيفها دولياً، وبالتالي أصبحت مصر الأولى في هذا المجال على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، بالإضافة إلى تصنيفها في أوروپا ضمن وحدات الفئة الأولى للسكتة الدماغية.

واشار الى ان حصول مصر على الجائزة الماسية ممثلة في وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني؛ من خلال المشاركة مع ١٥ دولة أوروپية، وكان ترتيب الوحدة هو الرابع على مستوى أوروپا وإفريقيا والشرق الأوسط وتركيا. وتعتبر الجائزة الماسية التي تمنحها المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية أعلى تكريم دولي في مجال علاج الجلطات، وتمنحها المنظمةعلى مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروپا، مما يعني أن الوحدة الحاصلة عليها تنتمي إلى المستوى الأول، وهو شرف لم تحصل عليه إلا مصر من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وحتى تركيا لم تحصل عليها مما يعني أن وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني أصبحت رقم ١ على مستوى هذه المنطقة.

واضاف الدكتور حسام صلاح أن المريض الذي يعالج في القسم المجاني في وحدة السكتة الدماغية بمستشفى قصر العيني القديم يحصل على خدمة مصنفة كرقم ١ في أوروپا، متجاوزة الوحدات المثيلة في مصر والشرق الأوسط وافريقيا وتركيا.

وأضاف صلاح أنه كان يشعر بالفخر وهو يسير مرفوع الرأس بين جنبات الموتمر متلقياً التهاني ونظرات الإعجاب والانبهار أحياناً بما نجح فريق الوحدة في تحقيقه لمرضى السكتة الدماغية في مصر، مشيراً إلى أن العديد من المحاضرات في المؤتمر كانت تستشهد بمصر وتطرح تجربتها في علاج السكتة الدماغية ضمن الأنجح على مستوى العالم مما يعني اعترافاً دوليا بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الخدمة الطبية المصرية.

 

وفِي كلمته عقب استلام الجائزة قال الدكتور/ حسام صلاح “أقول بمنتهى السعادة أننا نتمنى أن ندعم كل القطاع الطبي في مصر بكافة مستوياته حتى يصل إلى نفس مستوى الخدمة الطبية المجانية المقدمة لمريض قصر العيني بوحدة السكتة الدماغية، وأن يحصل جميع المصريين والعرب والأجانب على أرض مصر على خدمة متساوية، كفؤه، تتماشى مع المستويات الدولية”.

وعن خطط وحدة السكتة الدماغية في قصر العيني للبناء على هذا الإنجاز والتوسع في خدمة أعداد أكبر من المرضى بنفس المستوى العالمي قال الدكتور أحمد عبد العليم مدير الوحدة أن أي منظومة صحية تبدأ في خدمة قطاع أوسع من المرضى، وتبدأ في التوسع؛ تحتاج إلى دعم لتستطيع الوفاء بنفس المستوى لإعداد أكبر من المرضى المحتاجين، مؤكداً أنه في الوقت الحالي الميزانية المعتمدة من المستشفيات، بالإضافة إلى مشاركة المجتمع المدني ممثلاً في احد أهل الخير والذي يرفض ذكر اسمه، كانت كافية لبناء وتجهيز وإدارة الوحدة وعلاج كافة المرضى الذين ترددوا عليها منذ الافتتاح في ٢٠١٦ بالمجان تماماً.

واختتم الدكتور أحمد عبد العليم قائلاً أن أي خدمة طبية ذات بعد اجتماعي تحتاج تكاتف مقدمي الخدمة مع المجتمع المدني، حيث لا يمكن ضمان الاستمرارية والنمو بالاعتماد على المصادر التقليدية والروتينية لتمويل المستشفيات الجامعية خاصة مع زيادة عدد المرضى المحتاجين لهذا التخصص الدقيق يوماً بعد يوم.

يذكر ان المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية هي مؤسسة دولية مسئولة عن إصدار التوصيات العالمية لعلاج مرضى السكتة الدماغية وأحدث النشرات والأبحاث، كما تدعم علاج مرضى السكتة الدماغية في أوروپا والعالم كله، ويشارك فيها كل الدول الأوروپية بلا استثناء.

اما وحدة السكتة الدماغية بمستشفيات جامعة القاهرة (قصر العينيفقد انشأت بقصر العيني في أغسطس ٢٠١٦.

و تتبع الوحدة مستشفيات جامعة القاهرة والتي يرأس مجلس إدارتها عميد كلية طب قصر العيني.

وتضم الوحدة ١٦ سرير رعاية مركزة، و١٦ سرير رعاية متوسطة، و٤ سرائر للحالات الطارئة (إذابة الجلطات).

 

الرابط المختصر -صحتك 24:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: