الأخباردراسات وأبحاث

مناظرات وورش عمل للتعريف بعلاج أمراض الشريان الأورطي في المؤتمر السنوي الرابع

إختتمت اليوم فعاليات المؤتمر السنوي الرابع؛ لتشخيص وعلاج أمراض الشريان الأورطي ومضاعفاته بحضور نخبة من الخبراء المصريين والأجانب يمثلون ما يزيد عن20 دولة حول العالم، منها أمريكا وإنجلتزا وألمانيا وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا والبرتغال وأستراليا وسنغافورة.

وشهد اليوم الختامي للمؤتمر الدولي، مشاركة عدد من طلبة كليات الطب وحديثي التخرج، وتدريبهم بشكل عملي على جراحات علاج أمراض الشريان الأورطي، وكيفية التعامل مع الحالات المختلفة، برعاية وتغطية إعلامية من جامعة المستقبل.

وأكد الدكتور محمد حسني، استاذ جراحة الأوعية الدموية بطب القصر العيني ورئيس المؤتمر، أن هناك فارق كبير بين أمراض الشريان الأورطي وأمراض القلب، موضحا أن هناك خلط لدى الكثير من المصريين بين أمراض الشريان الأورطي وأمراض القلب، موضحا أن الشريان الأورطي تخصص مختلف عن تخصص أمراض القلب.

وأشار في تصريحات صحفية، على هامش المؤتمر، إلى أن المؤتمر الذي استمر لمدة ثلاث أيام، يهدف إلى التوعية التعليمية لشباب الأطباء وتبادل الخبرات بين الأطباء المصريين والأجانب، حول  أحدث طرق التشخيص والعلاج لأمراض الشريان الأوروطي، لافتا إلى عرض تجارب فعلية لعمليات أمراض الشريان الأورطي، بالإضافة إلى ورش وتدريبات عملية.

 بينما أكد الدكتور شريف عمر الكرداوي استاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة حلوان، أن نسبة اكتشاف أمراض الشريان الاورطي بين المصريين زادت بنسبة 40 % خلال السنوات الأربع الماضية، بسبب زيادة الوعي بين الأطباء حول أهمية الأكتشاف المبكر لأمراض الشريان الأورطي.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور شريف عصام، استاذ جراحة الأوعية الدموية، بطب عين شمس،  أن أمراض الشريان الأورطي، تتمثل في تمدد أو انسداد أو انشطار في الشريان الأورطي، لافتا إلى أن اللجنة المنظمة للمؤتمر عبارة عن أطباء متخصصين في الأوعية الدموية في جامعات مصرية مختلفة.

وألقى عدد من الخبراء الأجانب، العديد من  المحاضرات النظرية والمناظرات عن الطرق المختلفة للعلاج، وإجراء ورش عمل لشباب الأطباء، وبث حي لعلاج بعض الحالات المصابة، باستخدام القسطرة التداخلية، بالإضافة إلى عرض بعض الحالات المعقدة التي تم علاجها بواسطة الجراحين المصريين.

وأكد الدكتور خالد شوقي استاذ جراحة الاوعية الدموية بطب بني سويف، أن الهدف من وراء هذه المناظرات وورش العمل، دعم معرفة شباب الأطباء بكل جديد في مجال علاج أمراض الشريان الأورطي؛ موضحا أن مهمتهم مستمرة بعد المؤتمر من خلال جمعية غير هادفة للربح، مهتمها المساعدة في التوعية والعلاج لأمراض الشريان الأورطي.

وأوضح الدكتور احمد جمال استاذ جراحة الأوعية الدموية في القصر العيني، أن الهدف من هذه الجمعية الغير هادفة للربح، هو نشر الوعي المجتمعي، وتوفير العلاج للمرضى الغير قادرين، بالتعاون مع منظمات المجتمع  المدني، للتعريف بأمراض الشريان الأورطي، باعتباره شريان الحياة.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: