الأخبارمقالات

منع ظهور مسئولى الصحة فى الإعلام وأثره على وعى للمواطن !!.

بقلم-د اشرف رضوان

اللقاءات التليفزيونية .. والأحاديث الصحفية او حتى الكتابة على صفحات التواصل الإجتماعى كلها وسائل هامة لتوعية المواطنين من اجل صحة افضل للمواطن ونشر الوعى الطبى ومحو الجهل  الذى كان له أثره السىء عبر سنوات طويلة عاشها الشعب ما بين الفشل الكلوى والاتهاب الكبدى وغيرها من الأمراض التى انتشرت بشكل كبير مثل ضغط الدم والسكر ..
ومنذ أن تولى الرئيس السيسى مهام الحكم كان الإهتمام بصحة المواطن المصرى على رأس اولوياته..

وبدأت وزارة الصحة القيام بعدة مبادرات رئاسية أولها القضاء على فيروس c وأيضا علاج السكر والضغط والسمنة مجانا .. ولكى يصل هذا الوعى إلى القطاع العريض من الشعب كان من الضرورى  إستخدام جميع الوسائل الإعلامية الممكنة لحث المواطن على المشاركة فى هذه المبادرات وقد توجت بنجاح كبير نظرا لأهمية الحدث .. ثم توالت المبادرات الصحية لتشمل صحة المرأة أو فحص الثدى وصحة الام والجنين وقياس السمعيات للأطفال حديثى الولادة .. من الطبيعى أن يكون لإدارة التثقيف الصحى فى وزارة الصحة دورا هاما ولكنه وحده لا يكفى فالتثقيف الصحى لا يتعدى شرح أهمية المبادرات للجمهور الذى يتردد على المستشفيات والمراكز الطبية بالإضافة الى نشر الإعلانات الخاصة بوزارة الصحة التى تشرح أهمية هذه المبادرات وأيضا إستخدام سيارات الوزارة لتوعية المواطنين بالميكروفون .. ولكن لابد من مساندة الإعلام المرئى والمسموع لكى تكتمل التوعية الصحية الذى كان له بالغ الأثر فى تشجيع المواطنين على الإقبال على المشاركة فى المبادرات المجانية وقد استمر هذا النشاط الى وقت قريب لتسهيل المهمة على الطاقم الطبى ..

ولكن تردد مؤخراً أن وزارة الصحة إتخذت قرارا منسوبا الى السيد محافظ القاهرة بمنع المقابلات أو المداخلات التليفزيونية أو الإذاعية أو الإدلاء بحديث للصحف .. فى الحقيقة وبعد التأكد من أهمية دور الإعلام فى إختصار المشقة فى نشر الوعى لم يكن هناك مبررا واضحا لحجب هذا الدور ولمصلحة من وخاصة ان التبعات التى سيترتب عليها هذا القرار هو زيادة اللوحات الاسترشادية  التى لن تكون بديلا عن الإعلام وتكثيف المرور بسيارات الوزارة لمناداة المواطنين للمشاركة وهذا سوف يزيد من التكاليف وإهدار المال العام الذى كان من الأفضل توفيره لأشياء أخرى لولا قرار السيد المحافظ بمنع الإدلاء فى وسائل الإعلام.. لذلك نحتاج إلى تفسير أمام الرأى العام من السيد المحافظ لهذا القرار ربما لديه خطة متقدمة لنشر الوعى الصحى بدون تدخل وسائل الإعلام !!.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: