اهم الأخبارمقالات

هل الجراحة تصلح لعلاج الادمان..؟

بقلم-د عبد الرحمن حماد:

في مستشفى كلية الطب بجامعة ويست فرجينيا، اجريت اول جراحة من نوعها لزرع جهاز متناهي الصغر في الدماغ كمنظم للمخ يشبه جهاز “منظم ضربات القلب”.

الهدف من الجراحة كان التقليل من الرغبة القهرية في تناول المخدر، ومن ثم التقليل من معدلات الانتكاسة، لدى المرضى متعددي الانتكاسات..!

الشخص الذي تطوع لإجراء الجراحة على نفسه، كان من مدمني المواد الافيونية وتعرض للانتكاسة مرات كثيرة خلال ١٠ سنوات..!

التجهيز للجراحة يبدا بعد تصوير الدماغ وفحوصات اخرى كثيرة، ثم يقوم الجراحون بعمل ثقب في الجمجمة لادخال أنبوب كهربائي، حجمه لا يتجاوز ملليمتر في منطقة محددة من المخ، بحيث تساعد المريض للتحكم في الدوافع مثل الادمان..!!

احد المشرفين على الدراسة يقول:
الادمان عملية معقدة تؤثر فيها عوامل وراثية ونفسية واجتماعية، وهناك فروق فردية، والنَّاس بعد سنوات من تعاطيهم المخدرات يحدث تغيير في تركيبة الدماغ.
ويقول ان هذا العلاج مخصص للأشخاص الذين فشلت معهم العلاجات الاخرى مثل العلاجات السلوكية والدوائية والاجتماعية..!!!
ويقول ايضا ان العملية تجربة صارمة جدا وتخضع لمعايير ومحاذير شديدة..!

هذا النوع من العلاج لازال مبكّر جدا الحكم عليه، ولم يتم اجراء الا عملية واحدة في شهر نوفمبر الماضي..!
وفيه مخاطر اخلاقية كثيرة، وتقوده شركات التكنولوجيا مثل فيسبوك ونيورالينك التابعة لجوجل..!
والجمعية الملكية البريطانية حذرت من المخاطر الاخلاقية لهذه التدخلات والتى يتم فيها دمج الاَلات مع البشر..!
والتى تنذر بتغيير رهيب في مناحي الحياة..!!

د عبد الرحمن حماد ..المدير السابق ومؤسس وحدة الإدمان بمستشفى العباسية

 

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: