الأخباراهم الأخبارسلامتككورونا الآنمجتمع الأطباء

وزيرة الصحة: زيادة المنح العلاجية وتدريب الأطقم الطبية للأشقاء اليمنيين

كتب – احمد عبدالوهاب
استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بمقر رئاسة مجلس الوزراء، الدكتور معين عبد الملك، رئيس الوزراء اليمنى، حيث تم عقد جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين، بحضور عدد من الوزراء بالبلدين، حضر من الجانب المصري وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والصحة والسكان، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدولة للإعلام، ومساعد وزير الخارجية للشئون العربية، ومن الجانب اليمني حضر وزراء الخارجية، والإعلام، وشئون المغتربين، والصحة العامة والسكان، والكهرباء والطاقة، وسفير اليمن في القاهرة.
بدورهم، أشاد الوزراء اليمنيون بكافة الإنجازات التي تحققت في مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولاسيما في قطاعات الكهرباء، والإنشاءات، والتوسع العمراني، والإصلاح الاقتصادي.
ومن الجانب المصري، تحدث عدد من الوزراء عن بعض الإنجازات التي شهدها عدد من القطاعات الإنتاجية والخدمية؛ فمن ناحيته أشار الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى أننا مستعدون لكافة أطر التعاون المشترك ونقل الخبرات، وسيتم مناقشة تفاصيل التعاون في جلسات مباحثات منفصلة مع نظيره اليمني
من ناحيتها، قدمت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الشكر الجزيل للحكومة اليمنية، فيما يتعلق بأزمة عودة العالقين.
ومن جانبها أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم زيادة المنح العلاجية، وكذا تدريب الأطقم الطبية، مُشددة على أننا نعامل الأخوة الأشقاء اليمنيين المقيمين في مصر ببروتوكولات العلاج المصرية، وتمت زيادة عدد المنح العلاجية المقدمة للأشقاء في اليمن وإلغاء الحد الأقصى لتكلفة كل منحة.
وأكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الاستعداد للتعاون التام بين الجانبين فيما يخص كافة برامج التدريب والدعم الفني والمؤسسي، ونقل خبرات مصر في إقامة المجتمعات العمرانية الجديدة، والإسكان الاجتماعي.
وأبدى أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، الاستعداد التام لتقديم مختلف الدورات التدريبية للإعلاميين الأشقاء في اليمن، وقال: سنقدم جميع التسهيلات اللازمة في هذا الشأن.
وفي ختام الجلسة، اتفق رئيسا وزراء البلدين على أن يتم التواصل بين المسئولين بوزارتي الخارجية؛ لتحديد موعد مناسب لعقد اللجنة المشتركة خلال الفترة المقبلة؛ لإتاحة مزيد من المناقشات بشأن الملفات المشتركة بين البلدين.

الرابط المختصر -صحتك 24:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: